آخر الأخبار
الرئيسية / بنوك / أهم إنجازات البنك الزراعي المصري في 2021

أهم إنجازات البنك الزراعي المصري في 2021

أهم إنجازات البنك الزراعي المصري في 2021

معدلات نمو غير مسبوقة في حجم الأعمال بختام 2021
56.5 مليار جنيه حجم محفظة القروض بنسبة نمو بلغت 56%
73 % من محفظة الإئتمان موجه لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر
محفظة الودائع تتخطى 95.975مليار جنيه بنسبة نمو بلغت 51 %
11 مليار جنيه لتمويل المحاصيل الزراعية يستفيد منها نحو 300 ألف مزارع
أكثر من 4 مليارات جنيه تمويلات مشروع البتلو استفاد منها نحو 27 ألف عميل لتربية نحو 300 ألف رأس ماشية
الإنتهاء من تطوير 120 فرع واعادة افتتاحها للعملاء بشكلها الجديد
تركيب أكثر من 1000 ماكينة صراف آلي في الريف أغلبها في قرى حياة كريمة
إصدار 3.1 مليون بطاقة ميزة والتوسع في إصدار كارت ميزة الفلاح
إطلاق قوافل توعوية في قرى حياة كريمة لتعزيز الوعي المصرفي والتثقيف المالي لدى الفلاحين وسكان القرى
110 مليون جنيه لتمويل إحلال أكثر من 600 سيارة نصف نقل لتطوير منظومة النقل الجماعي في المحافظات
45 جولة وزيارة ميدانية لقيادات البنك في كافة المحافظات الجمهورية والمناطق التنموية الجديدة

نجح البنك الزراعي المصري على مدى عام بأكمله في تحقيق معدلات نمو متسارعة تعكس حجم التطوير الكبير الذي يشهده البنك حاليا على كافة المستويات للتوسع في تقديم خدماته المصرفية والتمويلية لتلبية إحتياجات عملائه وممارسة دوره التنموي الهام في تمويل المشروعات الزراعية والانشطة الصناعية المرتبطة بها وتحفيز الأستثمار في القطاع الزراعي بكافة مجالاته الإنتاجية بما يحقق رؤية الدولة في تعظيم الإنتاجية والقيمة المضافة للقطاع الزراعي في مصر لزيادة حجم الإنتاج الزراعي والحيواني لسد الفجوة الغذائية وتحقيق الأمن الغذائي للمواطنين، تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية .
وخلال عام 2021 شهدت محفظة البنك معدلات نمو كبيرة نتيجة السياسات الإئتمانية الجديدة التي أقرها مجلس إدارة البنك برئاسة الأستاذ علاء فاروق رئيس مجلس الإدارة والتي انعكست على تطور أعمال البنك حيث بلغ حجم محفظة القروض في 31 ديسمبر 2021 نحو 56.5 مليار جنيه بنسبة نمو بلغت 56% بالمقارنة بحجم المحفظة في 30 يونيو 2020 والذي بلغ نحو 36,181 مليار جنيه ،فيما شهدت محفظة الودائع أرتفاعًا ملحوظاً بنسبة 51 % لتقفز من 63.6 مليار جنيه في 30 يونيو 2020 لتصل لأكثر من 95.975 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021 بما يترجم ثقة العملاء في قدرة البنك على إدارة مدخراتهم وتيسير معاملاتهم وفق أحدث النظم المصرفية .
ووفقا لتصنيف محفظة القروض حقق البنك نمواً في حجم القروض الموجهه لتمويل الأنشطة المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بنسبة تصل إلى 73 % من محفظة القروض وفي الوقت نفسه لم يتجاهل البنك أهمية تمويل المشروعات والشركات الكبرى لتعظيم دورها في دعم وتنمية الإقتصاد الوطني وقدرتها على توفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة لقطاع عريض من سكان الريف حيث ارتفاع عدد الشركات الكبرى التي يمولها البنك من 14 شركة في 30 يونيو 2020 بحجم تمويل نحو 713 مليون جنيه إلى 65 شركة حاليا حجم تمويلها يفوق 4.5 مليارات جنيه .


كما ضاعف البنك خلال العام الماضي من حجم التمويل الموجه لإنتاج المحاصيل الزراعية نظرا لاتباع البنك سياسات جديدة استهدفت تعديل الفئات التسليفية للمحاصيل الزراعية بنسب تتراوح بين 25 و 70 % لبعض المحاصيل خاصة المحاصيل الإستراتيجية لمساعدة المزراعين على تحمل ارتفاع تكاليف الإنتاج ومستزمات الزراعة ليبلغ حجم تمويل قروض المحاصيل ما يزيد عن 11 مليار جنيه يستفيد منها أكثر من 300 ألف مزارع.
وفي إطار الجهود التي يبذلها البنك الزراعي المصري للعمل على تمويل كافة المبادرات والمشروعات القومية التي تطلقها الدولة لدعم القطاع الزراعي وفقا لمبادرات البنك المركزي المصري يركز البنك بشكل كبير حاليًا على التوسع في تمويل التحول لنظم الري الحديث بالتنسيق مع وزارتي الزراعة والري وفقا لمبادرة البنك المركزي باتاحة 55 مليار جنيه لتمويل التحول لنظم الري الحديث بدون فوائد وبأقساط سنوية متساوية لمدة 10 سنوات حيث كان البنك سباقاً لتنفيذ تلك المبادرة من خلال توقيع بروتوكولات تعاون مع عدد من الجمعيات الزراعية أبرزها الجمعيه التعاونيه العامه للإصلاح الزراعى والجمعيه التعاونيه العامة للأراضي المستصلحة بموجب هذه البروتوكولات يقوم البنك بتمويل تكلفة التحول من نظام الري بالغمر لنظم الري الحديث وتطوير شبكات الري لكافة الأراضى الزراعيه بحيازه أعضاء الجمعيات الفرعية التابعة للجمعيتين والتي تزيد عن 1000 جمعية بمساحات أراضي زراعية تبلغ نحو 2.7 مليون فدان موزعة على الأراضي القديمة والأراضي المستصلحة في المناطق التنموية الجديدة .
كما يعتبر البنك الزراعي شريكاً إستراتيجياً وأكبر البنوك الممولة للمشروع القومي لإحياء البتلو والذي يتم تنفيذه وفق توجيهات السيد رئيس الجمهورية بالتنسيق مع وزارة الزراعة حيث بلغ إجمالي التمويل الممنوح من البنك أكثر من 4 مليارات جنيه تم منحها لأكثر من 27ألف مستفيد لتربية نحو 300 ألف رأس ماشية خلال خلال عامي 2020 و2021 .
وفي إطار حرص البنك الزراعي المصري على تحقيق التنمية الريفية بكافة عناصرها يضاعف البنك جهوده للعمل للمساهمة تنفيذ أهداف المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” لتطوير قرى الريف بهدف تحسين جودة الحياة في الريف وتوفير سبل الحياة الكريمة لسكان القرى من خلال إتاحة فرص عمل للشباب وتمكين المرأة الريفية و التوسع في إتاحة الخدمات المصرفية والتمويلية بكافة القرى وتعزيز الشمول المالي ودعم المستهدفات البيئية.
وخلال الفترة الماضية كثف البنك جهوده للإسراع في الانتهاء من تطوير كافة فروعه في قرى المرحلة الأولى للمبادرة ضمن خطة البنك الشاملة التي تستهدف تطوير نحو 670 فرع في كافة أنحاء الجمهورية وخلال الشهور القليلة الماضية إنتهى البنك من استلام 120 فرع من الفروع التي تم الانتهاء من تطويرها منها 27 فرعًا تخدم مئات القرى المشمولة في المبادرة علاوة على انشاء فروع جديدة في القرى المستهدفة كما يقوم البنك بتنظيم وإطلاق قوافل توعوية تجوب قرى حياة كريمة للتوعية ببرامج البنك وخدماته التمويلية والمصرفية وتنظيم لقاءات جماهيرية لتعزيز الوعي المصرفي والتثقيف المالي لدى الفلاحين وسكان القرى ” وذلك بحضور السادة المحافظين والسادة نواب البرلمان ومجلس الشيوخ والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظات .
كما يستهدف البنك أن يكون البنك الأكبر في نشر شبكة ماكينات الصراف الآلي ATM في القرى وبالفعل انتهى من تركيب أكثر من 1000 ماكينة صراف من بين 2000 ماكينة مستهدف نشرها في القرى .


ومساهمة من البنك الزراعي المصري لتحقيق أهداف المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” لتطوير قرى الريف استهدف البنك تنفيذ عدد من المشروعات الغرض منها تحقيق التنمية الريفية بمفهومها الشامل في كافة القرى المشمولة في المرحلة الأولى للمبادرة بهدف المساهمة في رفع مستوى معيشة سكان الريف وتوفير الحياة الكريمة للفئات الأكثر احتياجًا علاوة على المساهمة في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة لهم من أجل تحسين جودة الحياة في القرى .
ويعمل البنك للتوسع في خدماته التمويلية وتعزيز الشمول المالي في قرى حياة كريمة من خلال اطلاق برامج لتمويل الأنشطة الزراعية والإنتاجية في الريف وتوسيع قاعدة المستفيدين من القروض الزراعية وقروض الثروة الحيوانية والعمل على تنمية القطاع الزراعى ودعم الفلاح المصرى لتحسين مستوى معيشته بجانب التوسع في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وخلال عام 2021 بلغ حجم الإقراض لبرنامج باب رزق الذي يستهدف تمويل المشروعات متناهية الصغر وتمكين المرأة الريفية نحو 56 مليون جنيه إستفاد منه 6153 عميل خلال الفترة الأخيرة .
كما قام البنك بتنظيم وإطلاق قوافل توعوية تجوب قرى حياة كريمة للتوعية ببرامج البنك وخدماته التمويلية والمصرفية وتنظيم لقاءات جماهيرية لتعزيز الوعي المصرفي والتثقيف المالي لدى الفلاحين وسكان القرى .
ويعمل البنك على تطوير منظومة النقل الجماعي وتوفير وسائل نقل آمنة لسكان القرى خاصة في محافظات الصعيد والدلتا من خلال تمويل مشروع إحلال السيارات نصف النقل ” الكبوت ” التي تستخدم في نقل الركاب بسيارات ميكروباص حديثة حيث بلغ اجمالي السيارات 606 سيارة نصف نقل ” الكبوت” بقيمة تمويلية بلغت 110 مليون جنيه بالإضافة إلى تمويل إحلال التوك توك واستبداله بسيارات ميني فان في عدد من قرى حياة كريمة خاصة شمال سيناء . ”
وخلال العام قام الأستاذ علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي وقيادات ومسئولي البنك بأكثر من 45 جولة وزيارة ميدانية خلال 2021 استهدفت كافة محافظات الجمهورية والمناطق التنموية الجديدة لاستعراض جهود البنك لدعم الفلاحين والمنتجين في القطاعين الزراعي والحيواني والأنشطة الانتاجية المرتبطة وتقديم كافة التيسيرات والتسهيلات لصغارالمزارعين والمنتجين لتحفيزهم على الإنتاج علاوة على تعزيز التعاون مع السادة المحافظين ونواب البرلمان ومجلس الشيوخ والقيادات التنفيذية والشعبية ومسؤولي وزارتي الزراعة والري لتنفيذ مبادرات الدولة .
و اسفرت تلك الجولات عن توقيع عدد من الإتفاقيات وبروتوكلات تعاون تستهدف تحقيق التنمية الريفية بمفهومها الشامل وتوفير الدعم والتمويل لكافة المبادرات والمشروعات القومية .
وتحقيقاُ للأهداف الوطنية للشمول المالي يستهدف البنك التوسع في نشر أنظمة الدفع والتحصيل الإلكتروني بالقطاع الزراعي والريف المصري للتحول من المجتمع النقدي لمجتمع لانقدي و بجانب نشر ماكينات الصرافة الآلية ATM في قرى الريف حيث يعمل البنك على التوسع في إصدار بطاقة المدفوعات الوطنية ” ميزة ” حيث بلغ إجمالي ما تم إصداره حتى الأن من البنك الزراعي المصري نحو 3.1 مليون بطاقة بالإضافة إلى التوسع في منظومة إصدار كارت ميزة الفلاح ذات الأستخدام المزدوج والذي يحمل بيانات الحيازة الزراعية إلى جانب استخدماه في المدفوعات وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة حيث بلغ عدد البطاقات التي تم تفعيلها وتسليمها للعميل حتى الآن أكثر من 700 ألف بطاقة .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلال إجتماع لجنة الزراعة بمجلس النواب .. علاء فاروق : البنك الزراعي المصري يعيد هيكلة قروض الثروة الحيوانية عالية الفائدة للعملاء المنتظمين في السداد

خلال إجتماع لجنة الزراعة بمجلس النواب .. علاء فاروق : البنك الزراعي المصري يعيد هيكلة قروض الثروة الحيوانية عالية الفائدة للعملاء المنتظمين في السداد البنك يضع كافة إمكانياته للدخول في شراكات مع المستثمرين الجادين في مشروعات التصنيع الزراعي والحيواني الحصول على ...

إنجازات غير مسبوقة للبنك الزراعي المصري لدعم جهود التنمية في محافظات الصعيد

إنجازات غير مسبوقة للبنك الزراعي المصري لدعم جهود التنمية في محافظات الصعيد الأستاذ علاء فاروق رئيس البنك الزراعي المصري: • 14.2 مليار جنيه حجم محفظة القروض بمحافظات الصعيد في 30 نوفمبر الماضي بنسبة نمو بلغت نحو 50 % عن العام السابق. ...

البنك الأهلي المصري يعلن خططه الاستراتيجية للعام 2022

امتدادا لإنجازاته المتحققة خلال عام 2021.. البنك الأهلي المصري يعلن خططه الاستراتيجية للعام 2022 أعلن البنك الأهلي المصري عن اهم ملامح خططه الاستراتيجية لعام 2022، والتي وضعها استكمالا لما حققه العاملون بالبنك من انجازات خلال عام 2021 في مختلف مجالات العمل ...