آخر الأخبار
الرئيسية / بنوك / علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري في حوار خاص للاقتصادية توداي

علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري في حوار خاص للاقتصادية توداي

علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري

في حوار خاص للاقتصادية توداي:

 

نهدف لأن يكون للبنك دور رئيسى فى التنمية المستدامة فى الأماكن الأقل نموا ودخلا وأن يكون لاعبا رئيسيا فى التنمية الزراعية والريفية وتحقيق الشمول المالى

  • “المركزى” أدار السياسة النقدية بكفاءة عالية
  • تغيير الصورة الذهنية للبنك أكبر تحدى خلال ” 2020″
  • مبادرات “المركزى” ساهمت فى تنشيط القطاعات الإقتصادية.
  • حصدنا مكاسب لا تعد بفضل تبعية البنك الزراعى لـ ” المركزى”
  • أعدنا هيكلة الشركة الزراعية .. وشرعنا فى الزراعات التعاقدية.
  • جارى العمل على إنشاء منظومة دفع إلكترونى تفعيلاً للشمول المالى.
  • البنك سيكون له دور هام في الشمول المالي
  • مصر عادت إلي دورها الريادي إفريقياً ودولياً.
  • اتباع الدولة لأسلوب النمو الاحتوائي عامل أساسي في شعور المواطن بأثر ارتفاع معدل النمو الاقتصادي
  • التحول إلي مجتمع رقمي له مزايا لا حدود لها.
  •  البنك يساهم في منظومة صرف منحة الحكومة للعمالة الغير منتظمة من خلال أليات الدفع الإليكتروني بالبطاقات المدفوعة مسبقاً”ميزة”
  • البيئة التكنولوجية للبنك ستزيد من فاعلية دور البنك فىً مجال التنمية الريفية والزراعية.

خبرة إقتصادية لا يختلف عليها أثنان.. قيادة مصرفية وإقتصادية ناجحة بكل المقاييس ، يملك من الفكر المستنير، والرؤى الإقتصادية الثاقبة الكثير والكثير.. أنه المصرفى الكبير، علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي 

نمو كبير للبنك الزراعى، وتحسن كبير على كل المستويات لاحظه المتابعون للشأن الاقتصادى مؤخرا، والباحث وراء الكواليس يكتشف أن كلمة السر في هذا التغيير الكبير هو رئيس مجلس إدارة البنك.علاء فاروق

فلسفة نادرة في هذا الزمان، وهى الجدية في العمل، والتخطيط السليم، والإصرار على النجاح، فلا مجال للفشل عندما يتعلق الأمر بالنهوض بقطاع يعمل به قرابة 40% من الشعب المصري وهو القطاع الزراعى.

علاء فاروق رئيس مجلس ادارة البنك الزراعي

أكد على أن ملف الزراعة هام جدا، ويحتاج إلى عمل متواصل وجهد كبير ويحتاج أداء على الواقع والطبيعة يلمسه المواطن العادى

من خلال تحويل كل ما هو مكتوب إلى تطبيق على أرض الواقع وفقا لخطة الدولة التنفيذية فى مجالات تطوير وتحديث وتمويل الزراعة المصرية.
أننا نخطط خلال الفترة القادمة للانطلاق وليس البحث فى الماضى، البنك  لن يكون من اجل إطلاق الكلمات أو التصريحات فقط ولكن الفترة القادمة  ستكون فترة للعمل الجاد الذى يستفيد منه المواطن

علاء فاروق رئيس مجلس ادارة البنك الزراعي

أكد على أن ملف الزراعة هام جدا، ويحتاج إلى عمل متواصل وجهد كبير ويحتاج أداء على الواقع والطبيعة يلمسه المواطن العادى

وهو ما نسعى اليه  من خلال تحويل كل ما هو مكتوب إلى تطبيق على أرض الواقع وفقا لخطة الدولة التنفيذية فى مجالات تطوير وتحديث وتمويل الزراعة المصرية.
أننا نخطط خلال الفترة القادمة للانطلاق وليس البحث فى الماضى البنك  لن يكون من اجل إطلاق الكلمات أو التصريحات فقط ولكن الفترة القادمة  ستكون فترة للعمل الجاد الذى يستفيد منه المواطن

كنت أحد أبرز قيادات البنك الأهلي المصري ومؤخراً انتقلت لتولي مجلس إدارة البنك الزراعي المصري لذلك نود إلقاء الضوء علي مسيرتكم المهنية منذ ان التحقتم بالقطاع المصرفي .

“” بدأت مسيرتي المهنية عام 1982 من خلال بنك باركليز مصر وقت أن كان يسمي القاهرة باركليز وعملت به حتي 2008 وخلال تلك الفترة تدرجت بجميع القطاعات والإدارات المصرفية وكانت البداية بقطاع التجزئة المصرفية والخزينة والودائع مروراً بمجال تكنولوجيا المعلومات ثم ألتحقت بقسم العمليات _ وخلال تلك الفترة درست الأئتمان والتحقت بعدها بقطاع خدمات كبار العملاء بالأئتمان ثم الفروع والتمويل ثم أصبحت مديراً لأحد الفروع ثم مدير منطقة ثم نائب رئيس التجزئة المصرفية ثم رئسا للفروع . وفي عام 2008 التحقت بالبنك الاهلي المصري كمدير لمنطقة الإسكندرية ثم انتقلت للعمل بالقاهرة كنائب رئيس منطقة الفروع ثم رئيس المنتجات المصرفية والتجزئة المصرفية ثم رئيس مجموعة المنتجات وصولاً لمنصب الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع..

وخلال عملي بالبنك الاهلي عملت بالتجارة الإليكترونية ونجحنا في تدعيم فريق االمببيعات ليصبح الأكبر علي مستوي القطاع المصرفي وأثناء تلك الفترة التي توليت فيها منصب الرئيس التنفيذي , ضاعفنا محفظة التجزئة المصرفية من 45 مليار جنيه إلي 93 ملياراً خلال 18 شهراً فقط . وأصبحت من أجود المحافظ علي مستوي الجهاز المصرفي . وفي نفس الوقت توليت الإشراف علي أئتمان الأعمال الصغيرة والمتوسطة  بالفروع واستطعنا الوصول  بالمحفظة إلي 63 مليار جنيه , ليصبح حجم المحفظتين مايقارب  150 مليار جنيه . وهو مايمثل حوالي 30 % من إجمالي التسهيلات الموجودة بالبنك.

وفي فبراير الماضي انتقلت الي البنك الزراعي المصري . وبدأنا منذ اليوم الأول علي خطة موسعة لتحويله إلي بنك الشمول المالي الأول في مصر باعتباره أكبر البنوك بالسوق المصرفية من حيث عدد الفروع بامتلاكه 1210 أفرع و3 ملايين عميل 80% منهم يعملون بالقطاع الزراعي والمنتجات الزراعية والصناعات القائمة علي الزراعةوكذلك يمتلك البنك محفظة قروض متنوعة مابين الإنتاج الحيواني

 تسمين  وتربية  والانتاج الزراعي وتميل الزراعات لصغار المزارعين بالإضافة إلي محفظة تقدر بحوالي 1.5 مليار جنيه للقروض الإسلامية  و5 مليارات جنيه للقروض الشخصية . وتقدر المحفظة الإجمالية للقروض بالبنك بحوالي 36 مليار جنيه . بينما تبلغ الودائع والتوفير والشهادات مايقدر بحوالي 62 مليار جنيه، ونستهدف زيادة محفظة الودائع ل 100 مليار والقروض ل 60 مليار جنيه.

صرح علاء فاروق  ان البنك ساهم في منظومة صرف منحة الحكومة للعمالة الغير منتظمة من خلال أليات الدفع الإليكتروني بالبطاقات المدفوعة مسبقاً” ميزة” .

كما أوضح ان تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، ودعم العمالة الغير منتظمة بصرف مستحقات مالية لمساعدتهم علي مواجهة الظروف والأزمة الحالية، وتهدف المنظومة لصرف تلك المستحقات من خلال فروع البنك الزراعي المصري وهيئة البريد المصري بالتعاون مع وزارة القوي العاملة ويتم صرف المستحقات نقدياً وتسليم بطاقات الدفع الإليكتروني مسبقة الدفع لصرف أي مستحقات أخري لهذه الشريحة.

أضاف فاروق في  حواره ل “الاقتصادية توداي “ , أنه يمتلك خطة طموحة لجعل مصرفه واحداً من أكبر البنوك العاملة بالقطاع المصرفي المصري , خلال السنوات ال 5  المقبلة وذلك من خلال العمل علي أربعة محاور أساسية . تتمثل في

المحور الأول

إعادة هيكلة البنك بالكامل وتطوير شبكة الفروع وتنمية قدرات الموظفين من خلال التدريب الشامل والفعال والمستمر بجانب العمل علي تطوير المنتجات البنكية ودعم العملاء بما يساهم في تقديم خدمات متنوعة تلبي احتياجاتهم.   وهو ماكان يتطلب منا النظر سريعا إلي البنية التحتية  والعمل علي تطويرها لذا بدأنا تنفيذ مركز المعلومات ” داتا سنتر ” علي أعلي مستوي وتعاقدنا  بناء علي مناقصة _مع كبري الشركات العالمية علي تحديث منظومة البنية التحتية التكنولوجية

بشكل كامل ومن المقرر انتهائها خلال ال 18 شهر المقبلة.

المحور الثاني

 يتعلق بالشكل العام لفروعنا علي مستوي الجمهورية حيث حصلنا علي موافقة مجلس الإدارة لتعديل المظهر العام لكل فروع البنك، وقررنا البدء بتحديث 670 فرعاً خلال العام الجاري علي أعلي مستوي ابتداءً من الفروع الكبري ثم الصغري .

المحور الثالث 

  يتمركز في رفع قدرات موظفي البنك من خلال خطة متكاملة مع المعهد المصرفي المصري لتدريب 12ألف موظف من إجمالي 16 ألف  موظفاً هم القوة الإجمالية لمصرفنا، ولكن مع انتهاء ازمة كورونا بعد ماقمنا بتجهيز 20 قاعة تدريب بالمحافظات لنوفر عناء السفر علي موظفينا.

المحور الأخير

 وهو العمل علي تطوير المنتجات البنكية والدعم البنكي لعملاء مصرفنا حيث سنعيد النظر لفئات التسليف الخاصة بالمحاصيل لكي تتناسب مع الأسعار الحالية ومتطلبات السوق، وسنقوم بزيادة بعض هذه الفئات نظراً لأن أخر تحريك تم عليها كان منذ 3 سنوات. وبالتالي تحتاج للمراجعة بشكل مستمر في ظل ظروف السوق ، كما سنركز علي خدماتتمويل سلاسل القيمة المضافة في القطاع الزراعي Supply Chain والمنصة الزراعية والبورصة السلعية ، وفيما يتعلق بتمويل سلاسل القيمة المضافة الزراعية

فهي عبارة عن سلسلة من الموردين أولها المنتج الأساسي أو الفلاح الصغير مروراً بالمورد الخاص بالسماد والبذور وبعد ذلك صاحب المصنع أو الشركة سواء المسوق أو المصنع وفي هذا المجال  قمنا بالتعاقد مع شركة راية في مشروع الفروالة من خلال تمويل مزارعي الفراولة لزراعة المنتج وفقاً لشروط وضوابط محددة وقامت الشركة بتسويق المنتج علي عملائها

وبذلك يضمن الفلاح  بيع وتسويق منتجاته مادام التزم بالشروط المحددة له سلفاً ونرغب في التوسع في هذا النوع حيث ندرس التعاون مع مصانع السكر من خلال تمويل مزارعي القصب بنفس الطريقة ..

أما المنصة الزراعية من خلال التعاون مع شركة أي فاينانس سيتم طرحها ليتمكن المزارع من عرض منتجاته علي منصة اليكترونية داخل وخارج مصر وبهذه المنصة نضمن تحسين المنتج الزراعي من قبل الفلاح وحصوله علي أفضل الأسعار ومن المقرر إطلاقها في القريب ..

كذلك هناك اتفاق تعاون مع مصرف رابو بنك الهولندي ومن المقرر البدء في تنفيذ المرحلة الثانية من تطبيق بعض التجارب والخدمات البنكية  التي يعمل بها في هولندا وإمكانية تطبيقها في مصر ..

وتركيزنا الأكبر في الفترة الحالية علي الزراعة والتصنيع الزراعي والانتاج الحيواني والتصنيع القائم علي الانتاج الحيواني من ألبان  ومصانع سمن وزبدة وخلافه والصناعات القائمة عليها لأن هذه الصناعات تمثل 75% من السوق  المصري . كما نسعي لدراسة تمويل شبكات الري لتحديثها سواء في الدلتا أو المناطق الصحراوية ونسعي أيضاً لتمويل البنية التحتية للشركات الصغيرة العاملة في مشروع ال 1.5 مليون فدان ..

وأضاف فاروق انه تم إعداد نموذج عمل متكامل لصرف منحة الحكومة للعمالة الغير منتظمة من خلال شبكة فروع البنك . المنتشرة  في كافة أنحاء الجمهورية والبالغ عددها 1210 فرع تعتمد علي أليات الدفع الإليكتروني

وتجدر الإشارة إلى ان عدد المستفيدين بالصرف بالمرحلة الاولي من البنك حوالي 356 ألف  عامل وتم الصرف لعدد 265 ألف عامل .

وأضاف فاروق انه تمصرف المرحلة الثانية وان عدد المستفيدين بالصرف بالمرحلة الثانية مابين 450 ألف عامل و 500 ألف عامل متضمناً المتخلفين عن الصرف بالمرحلة الاولي، كما تم استلام ملف بيانات مجمع ومدقق وتم  تجهيز جميع فروع البنك لإستقبال العمالة الغير منتظمة واتخاذ كافة الإحتياطيات الصحية للوقاية من فيروس كورونا خارج الفروع وداخلها وتوفير المطهرات والكمامات والقفازات للموظفين والعملاء وكذلك توفير مقاعد كافية بينها مسافات لضمان عدم التزاحم خارج وداخل الفروع وتقسيم الملفات الواردة علي 11 يوم عمل تخفيفاً للتزاحم علي الفروع..

وأكد فاروق  انه ينتهج سياسة ثابتة بالمشاركة في مبادرات الدولة والبنك المركزي المصري وكذلك لتعزيز وترسيخ مفهوم الشمول المالي لدي الأفراد باعتباره احد الركائز الاساسية لتحقيق التطور الاقتصادي والاستقرار المالي والاجتماعي وسيحرص علي التوسع في تطبيق هذا المفهوم . الامر الذي يؤدي الي تقليل التعامل النقدي بالأسواق وتحويل المجتمع الي مجتمع لا نقدي ويساعد علي نشر مبدأ الشمول المالي .

كما قال علاء فاروق رئيس مجلس ادارة البنك الزراعي المصري إن خطة مصرفه المستقبلية ترتكزبشكل أكبر علي  التوسع في دعم المشروعات والمنشآت المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر .

وتمويل  المزارعين بجانب استهداف 6 ملايين فلاح  جديد  في الدلتا والصعيد والمناطق  المستحدثة، ليكونوا نواة لضم 30 مليون فلاح أخرين وذلك لأن البنك الزراعي يخاطب أسر كاملة بالاضافة إلى الأفراد .

كما إنه لمس مايملكه الفلاح من القدرة علي التعامل مع القطاع المصرفي، لذا يري أن  أي عميل يقدم له خدمات جيدة وقيمة مضافة سيرحب بكل تأكيد بالتعامل مع القطاع المصرفي . وهذا هو واجبي في خلق منتجات تخاطب جميع شرائح المجتمع وخاصة الاقاليم والمناطق النائية . وهو ماقمنا به بالفعل مؤخراً انطلاقاً من سياسة الدولة في التوجه لعملاء هذه المناطق لأنها واعدة , فأي مجتمع ينمو اقتصادياً يعتمد علي الصناعات الصغيرة والمتوسطة لذا علينا  العمل علي ذلك..

واعتقد أن العميل كان يخشي سابقاً دخول البنوك لأنه كان يتم إجباره علي توقيع الكثير من الأوراق لكن مع اتجاه البنك المركزي وسعيه الدائم لتطبيق الشمول المالي من خلال تشجيعه بشكل قوي للفئات والشرائح التي كانت تقاطع البنوك للتعامل مع الجهاز المصرفي عبر وسائل دفع في متناول العميل وبإجراءات مبسطة أعتقد أن هذه الشرائح ستنضم عاجلاً أ أجلاً للقطاع المصرفي ..

وحدثنا ايضا عن أن البنك الزراعي يمتلك أكثر من مليون ونصف المليون كارت للمدفوعات مسبق الدفع مفعل ونستهدف زيادة مستخدميها مابين 5و6 ملايين عميل خلال الفترة المقبلة من خلال العمل علي رفع قدرة البنية التحتية التكنولوجية للبنك، لذا وبعد التنسيق مع البنك المركزي ووزارة الزراعة عملنا علي تحويل بنك الفلاح ليصبح يتضمن أيضاً خدمات كارت ميزة المدفوع مقدماً بجانب كونه بطاقة حيازة وذلك وإضافة خدمات جديدة له .

ونجحنا بالفعل خلال الفترة الماضية وبالتعاون مع شركة إي فاينانس المتخصصة في إصدار تلك الكروت وتجريبها تمهيداً لاستخدامها في القريب العاجل، كما نعمل علي طرح المحفظة الإليكترونية ليتمكن العملاء من دفع الفواتير وتحويل الأموال من خلال الموبايل، بجانب توفير بعض الحوافز والخدمات لمستخدمي هذا التطبيق..

هناك ايضا دعم مالي وفني وتقني يقدمه البنك المركزي بشكل كبير للبنك الزراعي لدعم فكرة تشكيل كيان مصرفي من القيادات والموظفين لقيادة البنك في المستقبل، خاصة أن  مصرفنا يمتلك مجموعة متميزة من الوظفين يحتاجون الي تنمية خبراتهم ومهاراتهم البنكية، لذا نعتمد علي اشراك موظفي البنك في كل المشروعات الجديدة التي نقوم بتنفيذها للمشاركة في رؤيتنا المستقبلية وما سيكون عليه مصرفنا في قادم الأيام..

أما بالنسبة لي فقد مثلت مبادرات البنك المركزي المتتالية خطوات استباقية لتلافي أي أزمة مستقبلية فعلي سبيل المثال بمنظومة الصناعة طرح البنك المركزي 100 مليار جنيه بفائدة 10% وحركها لتصبح 8% وهو أمر هام ويصب في صالح النهوض بهذا القطاع بعد ماشهده من صعوبات خلال الفترة الماضية كذلك كان قرار تأجيل أقساط القروض لمدة 6 شهور بسبب ازمة كورونا قراراً حكيما لرفع الأعباء المالية علي الموطنيين وإعطاءهم الفرصة لإعادة حساباتهم في ظل هذه الأزمة ..

واشار فاروق في حواره أنه يعمل حاليا علي زيادة القوة البشرية للبنك وسنعمل علي تعين 3 ألاف موظف جديد في الفترة المقبلة وسيتم تجديد 670 فرع كمرحلة أولي قبل نهاية العام الجاري كما سنعمل علي تدريبهم علي أحدث الأنظمة لبناء محفظة قوية وبشكل سريع كما  سنعمل علي التميز في خدماتأئتمان المنشآت الصغير والمتوسطة حيث سيتم افتتاح 20 وحدة ائتمانية متخصصة (Hub)في عواصم المحافظات لتعزيز النشاط الموجه لقطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة، وفي نفس الوقت تعزيز جهودنا في مجال ائتمان الشركات.

عن economic-today

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” التجاري الدولي ” يكلل تفوقه في أمن المعلومات ويحصل على شهادة جودة عالميه 

” التجاري الدولي ” يكلل تفوقه في أمن المعلومات ويحصل على شهادة جودة عالميه  تتويجاً لجهوده في تطبيق أعلى ضوابط ومعايير أمن المعلومات أعلن البنك التجاري الدولي – مصر، أكبر بنك قطاع خاص في مصر، عن حصوله على شهادة الأيزو ISO/IEC ...

توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الصحة والبنك الأهلي المصري وبنك مصر لدعم القطاع الصحي بقيمة 60 مليون جنيه

في إطار تضافر الجهود لمواجهة فيروس كورونا المستجد… توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الصحة والبنك الأهلي المصري وبنك مصر لدعم القطاع الصحي بقيمة 60 مليون جنيه     وقعت وزارة الصحة بروتوكول تعاون مع البنك الأهلي المصري وبنك مصر بهدف دعم ...

البنك الأهلي المصري : إتمام طرح سندات الإصدار الرابع لشركة التعمير للتوريق

في أكبر عملية للتوريق في تاريخ السوق المصري تحت إدارة البنك الأهلي المصري إتمام طرح سندات الإصدار الرابع لشركة التعمير للتوريق      أعلن البنك الأهلي المصري عن نجاح إغلاق الاكتتاب في الإصدار الرابع من سندات شركة التعمير للتوريق المدعومة بمحفظة حقوق مالية مملوكة لهيئة المجتمعات العمرانية ...

Colin Wilson Authentic Jersey